[email protected]

 الأمن الغذائيالأمن الغذائي

لمحة عن قطاع الأمن الغذائي

شهد قطاع الزراعة والثروة الحيوانية تراجعا ملحوظا في مختلف الاراضي السورية بشكل عام، وفي المناطق المحررة بشكل خاص، وقد كان لهذا التراجع عدة أسباب : (إدارية – أمنية – مادية) نذكر منها :

  • غلاء المحروقات
  • قلة توافر مستلزمات الإنتاج بصورة عامة (بذور ــ أسمدة ــ أدوية زراعية..).
  • قلة توافر الأعلاف ومستلزمات تربية الحيوانات.
  • توقف حركة تجارة الثروة الحيوانية.
  • انقطاع الكهرباء بشكل كامل.
  • توقف كثير من المهن و الحرف الصناعية و اليدوية التي تخدم الزراعة بشقيها.
  • اقتطاع جزء كبير من الأراضي الزراعية والتي أصبحت على خط جبهات الرباط.
  • قلة أو عدم توافر موارد مادية تمكن المزارع من تمويل مشروعه.
  • غياب الجهة الإدارية المعنية بمعالجة كافة المواضيع الزراعية.
  • عدم وجود سياسة زراعية موجهة لقيادة العمل الزراعي.
  • عدم وجود جهات لتمويل المشاريع الزراعية بشكل كامل.
  • تدهور الغطاء النباتي بالحرائق و القطع الجائر.
  • عدم الوضوح و وجود حالة فوضى فيما يتعلق بالتشريعات عموما.

هذا الواقع أسهم بشكل مباشر في انتشار البطالة والاعتماد على المساعدات الغذائية المرسلة من الخارج (السلة الغذائية)، وهو ما يهدد القدرة الإنتاجية لدى الأفراد بشكل عام، حيث تحول معظم المواطنين من منتجين الى مستهلكين.

نشاطات قطاع الأمن الغذائي

عملت وحدة تنسيق الدعم على رفع شعار الاكتفاء الذاتي والاعتماد على الموارد المحلية، ووضعت هدفا لها استبدال السلة الغذائية الخارجية بسلة محلية الانتاج .

كما عملت وحدة تنسيق الدعم على دعم الزراعة في عدة مجالات، كدعم زراعة القمح في معظم المحافظات السورية، و دعم زراعة البطاطا في محافظة حلب، والتي كانت النواة لتأسيس مديريات إكثار البذار في المحافظات السورية.

دعم المناطق المحاصرة كان له النصيب الأكبر من عمل الوحدة، حيث تعجز الوحدة عن تقديم المواد العينية كما في المناطق الأخرى، فـيتم دعم الزراعات الموسمية وزراعة القمح وغيرها من خلال مشاريع تنموية، يتم تنفيذها عن طريق شركاء يتمتعون بالخبرة والتنظيم التي تساهم في تدوير الدعم لعدة اعوام، مما يساعد في تعزيز الأمن الغذائي وتوفير فرص العمل، واستقرار الأسعار ومنع الاحتكار من قبل البعض.

كما دعمت الوحدة فكرة إنشاء إرشاديات وصيدليات زراعية، مما يساهم في إعادة الثقة لدى المزارعين بجدوى العمل في هذا القطاع.

في مجال الثروة الحيوانية :

عملت وحدة تنسيق الدعم على دعم المشاريع النوعية في هذا المجال، من تسمين الخراف والعجول الى استطلاع البكاكير والفطام.

دعم تأسيس مراكز بيطرية تشرف على حملات اللقاح، وتوزيع الأدوية والأعلاف بسعر مدعوم، مما يعيد الثقة الى المربين بوجود جهة فنية تشرف على اعمالهم، وتقدم لهم يد العون في مواجهة المشكلات التي تعترضهم، الأمر الذي يساعدهم على العودة إلى تربية الثروة الحيوانية وزيادة أعدادها.

أهم البرامج

Syrian-Wheat-Program-Logo---قمح-3

برنامج الأمن الغذائي السوري – قمح

برنامج تنموي يعمل على توريد وتصريف محصول القمح المنتج في كامل الأراضي السورية

دعم-الغوطتين-Logo

برنامج دعم الغوطتين

دعم الغوطتين الشرقية والغربية رغم الحصار عبر تمويل المشاريع التنموية

Name
برنامج دعم حمص المحاصرة
دعم قطاع الزراعة والعناية بالثروة الحيوانية

معرض الصور





إنفوغراف

Share on Facebook5Tweet about this on TwitterShare on Google+0
الرابط المختصر http://goo.gl/4yrcVT