[email protected]

 الدفاع المدنيالدفاع المدني

لمحة عامة عن وضع القطاع في سوريا

يحمل عناصر الدفاع المدني رسالة إنسانية نبيلة تقوم على تقديم خدمات جليلة لكافة شرائح المجتمع لتنعم المجتمعات بالأمن والاستقرار، وتعمل على حماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم، والاهتمام بالبيئة وتقديم خدمات إنسانية نبيلة بهدف  سبيل التخفيف على المواطنين وتقليل نسبة الخسائر، كما يعمل على تدريب اكبر عدد من السكان المدنيين على مهارات الدفاع المدني والتعامل مع الكوارث والحرائق، ومن الممكن تقسيم الأعمال التي يقوم بها عناصر الدفاع المدني للمراحل التالية: قبل وقوع حالة الطوارئ (الوقاية – التوعية – الاستعداد)، بعد انتهاء الطوارئ (إعادة تاهيل الأضرار والصيانة)، أثناء وقوع الطوارئ (التدخل والاستجابة)، وقد مر عناصر الدفاع المدني السوري بظروف عصيبة استمرت ما يقارب العام ونصف، أبرزها العمل بالأساليب والوسائل البدائية، حيث يواجه عناصر هذا القطاع ظروفا لم يسبق لأية جهة اخرى في العالم ان واجهتها، من حيث الضربات الكيماوية والبراميل المتفجرة التي نبهت الجميع بأهمية بالالتفات إلى هذا القطاع، وتقديم الدعم له ولو بشكل نسبي، ورغم الدور الأساسي الذي تلعبه هذه العناصر إنسانيا، إلا أنها لم تسلم من بطش النظام واستهدافه المباشر لها حيث بلغ عدد شهداء هذا القطاع ثمانية وثمانون شهيدا حتى الآن.

نبذة عن مساهمة وحدة تنسيق الدعم في تحسين واقع القطاع في سوريا

أعمال وحدة تنسيق الدعم في مجال الدفاع المدني خلال العام الماضي:

  •  حملة “حياة”، وما رافقها من توزيع سلل غذائية ومستلزمات شتوية وخزانات مياه، بالإضافة لسيارة معدات مخصصة لرحبة الصيانة في مديرية الدفاع المدني بمحافظة حلب.
  •  دعم تأسيس ثلاثة مراكز للدفاع المدني في محافظة حماة.
  •  تقديم مصاريف تشغيلية لمديريات الدفاع المدني في محافظات حلب وادلب واللاذقية، وذلك للمساعدة في إنقاذ الأهالي خلال العاصفة الثلجية الاخيرة

– في المناطق المحاصرة:

كان لوحدة تنسيق الدعم الدور الأكبر في دعم تأسيس الدفاع المدني في محافظة حمص (مركز الوعر – مركز الريف الشمالي).

  • دعم محافظة ريف دمشق سابقا في مركزي المليحة (قبل سقوطها) ومركز حرستا.
  •  دعم تأسيس ثلاثة مراكز في محافظة حماة والتي كانت النواة الاساسية لتاسيس الدفاع المدني في حماة.
  •  تقديم معدات خفيفة ومتوسطة لمديرية الدفاع المدني في إدلب بقيمة مئة الف دولار امريكي تقريبا.
  • تنسيق التدريب للبعض من عناصر الدفاع المدني على التعامل مع الضربات الكيماوية في كل من محافظات (إدلب – حلب – حماة – اللاذقية)
  •  تقديم 60 قناع واقي لعناصر الدفاع المدني في محافظة إدلب بعد تحرير المدينة.

حاليا تعمل وحدة تنسيق الدعم على دعم مديريات الدفاع المدني في المناطق المحاصرة ايضا، من خلال توقيع مذكرتي تفاهم في كل من الغوطة الشرقية والريف الشمالي لمحافظة حمص.

معرض الصور





إنفوغراف

البرامج

HayaH-Logo برنامج حياة
لدعم أعمال الدفاع المدني في الشمال السوري المحرر

Share on Facebook4Tweet about this on TwitterShare on Google+0
الرابط المختصر http://goo.gl/e3tAYO