المناصرة

:تقارير المناصرة

  • التغيير الديموغرافي والتهجير القسري في سوريا
    يونيو 29, 2017
  • تقرير الطبقة
    أبريل 25, 2017
  • تقرير طارئ حول سد الفرات
    مارس 29, 2017

:مرئيات المناصرة

قسم المناصرة والتواصل في وحدة تنسيق الدعم:

تم تأسيس قسم المناصرة في وحدة تنسيق الدعم في بداية شهر آذار من عام 2017 ويضم القسم عدة مجالات هي: الاعلام، والتصميم، والعلاقات العامة، التواصل المحلي والدولي، والترجمة. يتألف كادر القسم حالياً من 5 موظفين ويمكن توسيع الكادر والمهام تبعاً للمتطلبات المرحلية لأعمال القسم. سيتم تقسيم التقرير إلى أربعة محاور هي: المناصرة، والاعلام، والعلاقات العامة والتواصل المحلي والدولي، والترجمة

أولاً- المناصرة:

تعاريف ومفاهيم عامة:

الدفاع: هو عبارة عن تبنى قضية أو هدف والدفاع عنها حتى يتحقق هذا الهدف ويؤدى إلى تغيير سياسي أو قانوني، ولا يمكن القيام بطلب المناصرة إلا لقضية واضحة يمكن الدفاع عنها من كل الجوانب والزوايا التي جعلتها تستحق الدفاع وبالتالي المناصرة والتأييد.

المناصرة: هي عملية المساندة والتأييد حتى يتم تحقيق الانتصار والكسب للقضية التي يتم الدفاع عنها وتحتاج إلى إجراء تغيير قانوني أو سياسي، عبر مواقف التأييد والمساندة التي يقوم بها من يقتنعون بالفكرة ويقبلون مناصرتها ويتحمسون  في سبيل حدوث التغيير المطلوب.

التأييد: هو تعبير آخر للمناصرة يستخدم بدلاً عنها و يخدم نفس الغرض فهو يعني مساندة ومناصرة قضية ما وبذل الجهود اللازمة لإعلان التأييد والمساندة التي يقوم بها من يقتنعون بالفكرة ويقبلون مناصرتها ويتحمسون في سبيل حدوث التغيير المطلوب.

 المساندة: هي تعبير آخر للمناصرة وتعين بشكل مباشر القيام بتأييد ومناصرة قضية ما لأنه إذا لم يتم مساندتها سيحول ضعفها دون وقوفها على قدميها وبالتالي عدم تحقيق التغيير المطلوب بشأنها.

الحشد:  جمع أكبر عدد من الناس كتجمعات أو الأفراد المساندين والمؤيدين للموضوع أو للقضية، لاللتفاف حولها.

التأثير: الوسائل المؤثرة هي التي تتجاوب مع الظروف المحيطة وتخُضع صناع القرار لحالة من الاستعداد للموافقة على المبادرات أو لتبنيها. والتأثير ينتج عن سلسلة من العمليات تقوم بها حملات الدفاع والمناصرة حتى تُحوّل حالة اللامبالاة إلى حالة من الاحتياج والضرورة لفعل شيئ ما من قبل صناع القرار بشأن القضية المطروحة.

الضغط: عمليات الضغط تعني استخدام كل الوسائل التي تسمح بها النظم الديمقراطية لتحقيق الأهداف عن طريق استخدام وسائل الاعلام،…. والملتقيات والندوات والمهرجانات وجمع التوقيعات والمظاهرات …الخ، وتكوين حلفاء ومناصرين في اللجان المؤثرة في المجالس التشريعية وممثلي الأحزاب والشخصيات المؤثرة..الخ.

تعاريف (عملية المدافعة/ الدفاع / المناصرة/ كسب التأييد Advocacy)):

التحرك المنظم سعياً وراء تحقيق التغيير المنشود والذي قد يكون تحسين المستوى المعيشي والتخفيف من الفقر ولفت الأنظار إلى قضية انسانية ما ( مثل الحصار والتهجير القسري- وقوع كارثة أو انتشار وباء وما إلى ذلك) والتحريض أوالتأثير على أصحاب القرار لاتخاذ موقف ما أو تغيير مواقفها.

حملات المناصرة:

هي سلسلة عمليات أو وقائع يفضي بعضها إلى بعض. أو يعزز بعضها بعضاً وذلك في إطار معين وضمن مدى زمني محدد ذو بداية ونهاية ووفق مسار إداري يتوخى توظيف جميع الامكانات والموارد المتوفرة توظيفاً ً فعالاً وتنسيق جميع الجهود تنسيقاً محكماً بحيث يفضي الأمران إلى تحقيق أهداف تمكينية قريبة المدى جرى تحديدها بدقة من قبل لتكون منطلقاً للحملة وغاية لإطلاقها. ولتسهم في تقريب إنجاز أهداف استراتيجية متوسطة المدى أو بعيدة المدى تعمل المنظمة على إنجازها.  وتعرف الحملة أيضاً بأنها الجواب على الأسئلة التالية: هي ماذا تريد مؤسستك أو منظمتك تغييره؟ ومن سيقوم بهذا التغيير؟ والكيفية التي ستقوم بها لتحقيق هذا التغيير؟ والتوقيت الذي ستحدده لذلك؟ والفترة الزمنية التي سيستغرقها؟ حتى يتحقق الهدف الذي وضعته.

لماذا نستخدم المناصرة للتغيير؟

صانعي القرار غالباً ما يكونون منشغلين عن متابعة كل الاولويات ودراسة قضاياها لذلك تقوم المناصرة بإعطاء رسائل مركزة تحتوي على معلومات كافية ومحددة حول ما يجب فعله من قبل صانعي القرار.

أهداف المناصرة:

  • إيصال أصوات من لا صوت لهم إلى الجهات المعنية.
  • مساندة أصحاب القضايا التي تهم وتؤثر على العامة لايصال قضاياهم والاعلان عنها والتوصل لحلها.
  • تعزيز أو تقوية أو تغيير السياسات أو البرامج أو التشريعات.
  • تهدف إلى تغيير المنظمة من داخلها أو للتأثير على طبيعة عملها كما يمكن أن تهدف إلى الوصول إلى رؤية بعيدة المدى للتغيير محلياً واقليمياً ودولياً.

أنواع المناصرة ووظائفها:

  • المناصرة التنظيمية والتي تسعى لنشر مبادئ المنظمة وكسب التأييد لها بالاضافة إلى حشد التمويل لها.
  • المناصرة البرامجية والتي تسعى إلى تهيئة بيئة مناسبة لتغيير او تعزيز وضع تنموي ما على المستوى المحلي أو الوطني.
  • المناصرة الدولية والتي تسعى إلى كسب التأييد حول الثورة السورية ومناصرة القضايا الانسانية في سوريا.

المبادئ الرئيسية لحملات المناصرة:

التركيز:

  • تحديد الأهداف.
  • تركيز الموارد والطاقات.
  • توجيه البحوث وعمليات التحليل صوب تحديد محور النشاط.

الوضوح:

  • التعبير عن الأهداف والاستراتيجيات بلغة واضحة وتعميمها على الجميع.
  • ارتباط جميع التحركات بالأهداف المنشودة ارتباطاً واضحاً.
  • مراعاة الوضوح في الاتصالات المتبادلة.

المصداقية:

  • قد لا تقل شخصية حامل الرسالة في مجال الاتصالات أهمية عن فحوى الرسالة نفسها.
  • يجب أن توحي دوافعك بالثقة وأن يعول على معلوماتك.

الارتباط بالواقع:

  • ارتباط النشاط بالأشخاص الذين تود إشراكهم.
  • أن يقدم أو يساعد النشاط حلاً للقضية التي أنت بصددها.

التوقيت:

يختلف أثر النشاط باختلاف التوقيت الذي يمارس فيه.

الالتزام:

  • عدم توقف النشاط إلا بعد انتهاء القضية.
  • تجربة استراتيجيات وأساليب مختلفة لاكتشاف أكثرها فاعلية.

أهم المتطلبات الرئيسية لحملة المناصرة

تتطلب الحملة أساسيات معينة، لتحقيق النجاح والتأثير المطلوب وهي كما يلي:

  • الايمان الراسخ بالقضية المطروحة للمناصرة.
  • التشخيص السليم للقضية موضوع المناصرة.
  • التخطيط والتنظيم.
  • ترتيب الأولويات.
  • توافر مهارات في القائمين بعملية المناصرة.
  • فتح المجال لابتكار طرق وأساليب جديدة في التواصل ووضع الأفكار.

المهارات اللازمة لفريق المناصرة:

  • قدرة على التخطيط والتخطيط الاستراتيجي.
  • قدرة على تشخيص المشكلات وتحليل الأولويات.
  • مهارة التفاوض والاقناع.
  • مهارة إدارة الاجتماعات.
  • مهارة إدارة الوقت.
  • مهارة الاتصال الفعال.
  • مهارة الانصات.
  • مهارة فهم لغة الجسد.
  • قدرة على التفكير الابتكاري.
  • القدرة على التأثير في الآخرين.

صياغة رسالة حملة المناصرة:

يختلف محتوى الرسالة وهيكليتها باختلاف الفئة المستهدفة وباختلاف الهدف المصمم من أجله والمدخل المستخدم لنقل الرسالة وعليه يجب أن تمتاز الرسالة بالوضوح والاختصار وأن تكون مصاغة بجوده عالية تجذب اهتمام صناع القرار.

الرسالة:

 هي عبارات موجزة للتعريف بقضية المناصرة وهدفها الكامن، كما أنها تتضمن ما تسعى المؤسسة إلى تحقيقه والطريقة التي تتبعها لتحقيق أهداف المناصرة كما تحتوي على الدور الذي نود من الجمهور المستهدف القيام به.

أنواع الرسائل:

الرسالة الأساسية او الجوهرية: وهي تعبر عن موقف المؤسسة من القضية المطروحة.

الرسالة الجوهرية تتضمن: تحليل للمشكلة- الأدلة أوالمستندات التي تم بناء التحليل عليها- سبب المشكلة-المسؤولون عن حل المشكلة -أهمية التغيير- الحلول المقترحة-التحرك المطلوب من الآخرين (متلقي الرسالة).

الرسالة الموجزة أو (رسالة الدقيقة الواحدة) : يجب أن يكون بإلامكان إيجاز رسالة المناصرة وعرضها في ثلاث أو أربع جمل واضحة وحاسمة وذلك للمواقف التي قد تتاح للمؤسسة فيها فرصة عرض القضية في وقت محدود جدا ً أو في المقابلات التليفزيونية أو الاذاعية… الخ. وتحتوي الرسالة الموجزة على: البيان + الدليل + المثال + التحرك المطلوب.

البيان: هو الفكرة المحورية في الرسالة.

الدليل: هو المستند الذي يؤيد البيان بحقائق وأرقام (سهلة الفهم(.

المثال: يضفي على الرسالة حملة إنسانية وواقعية.

التحرك المطلوب: هو ما تريد المؤسسة من المستهدف القيام به.

الفئات المستهدفة:

المستهدفون بالمناصرة هم الذين يطلق عليهم المسؤولون- الجهات أو الأشخاص الذين يمثلون السلطة المسؤولة. أو هم الأشخاص الذين يمكنهم إحداث التغيير الذي تدعون إليه، بموجب المناصب التي يشغلونها. والمستهدف هو الشخص  أو مجموعة الأشخاص الذي يتمتع بصلاحية الاستجابة لمطلبكم وتحريك العملية السياسية المتعلقة بقضيتكم. هناك مجموعات مجتمعية أخرى كثيرة تعتبر من أصحاب المسؤولية، بما في ذلك الجهات الحكومية والدولية والمانحين وقطاع الاعمال، والمؤسسات غير الحكومية، والجمعيات الأهلية ورجال الدين.

الفئات المؤثرة:

الأشخاص الذين يمكنهم التأثير على المستهدفين، والذين يمكن استغلال تأثيرهم في تأييد قضيتكم أو معارضتها. فقد يحيط بالمستهدفين أشخاص يمكنهم التأثير عليهم: كزملائهم في العمل، أو رؤسائهم في الدرجة الرسمية، أو آخرون والذين يمكنهم التأثير عليهم من منطلق نفوذهم الاجتماعي أو الاقتصادي كالاعلاميين أو المانحين، وكذلك الأشخاص المقربين لهم في الحياة الخاصة.  وبإمكان هؤلاء استخدام نفوذهم وتأثيرهم سواءً لصالح قضيتكم أو ضدها، ولهذا يعدون عامل من عوامل المناصرة فإن كانوا في صف المؤسسة يمكنهم تعزيز قضيتها، وإن لم يكونوا كذلك، يجب التفكير في كيفية كسب دعمهم أو على الأقل تحييد تأثيرهم.

الأطراف الفاعلة:

هم جميع من يمكنهم التأثير أو التأثر بالتغيير الذي تدعو له المؤسسة، وهناك أشخاص كثيرون بإمكانهم التأثير في القضية التي تقوم بمناصرتها، أو بالمقابل سيتأثرون بالتغيير الذي تدعو له تبعاً لموقفهم من التغيير المطلوب.

ثانياً- الاعلام والتصميم الاعلامي:

يعتبر الاعلام في قسم المناصرة ركن أساسي فيه لأنه يجسد المرآة التي تعكس صورة الوحدة إلى العالم الخارجي، وهو المسؤول عن كافة التصاميم التي تجسد أعمال البرامج والأقسام من تقارير ونشرات وحملات وكذلك انتاج مواد مطبوعة ومرئية ضمن نفس الاطار إضافة إلى ادارة مواقع التواصل الاجتماعي والموقع الالكتروني. ويشكل الاعلام في القسم صلة الوصل بين الوحدة ومختلف الوسائل الاعلامية المكتوبة والمسموعة والمرئية ودعوتهم وحضهم على المشاركة في حملات المناصرة وتقديم الوحدة في وسائل الاعلام بأفضل شكل.

الرؤية:

ترسيخ امتلاك قسم المناصرة لفريق إعلامي تقني متمكّن يعمل بانسيابية ومهنيّة صحفيّة، يتحلى بروح مؤسسة وحدة تنسيق الدعم ويشارك في تحقيق أهدافها ككلّ بأقل كلفة مالية ممكنة، يعمل بأصالة على إبراز القضية الإنسانية السورية، وإبراز احتياجها بطريقة حضارية من خلال دوره في تحريك المجتمع والمشاركة في حملات المناصرة.

ثالثاً- العلاقات العامة والتواصل المحلي والدولي:

العلاقات العامة هي مهارة التواصل مع الأفراد والجماعات وأيضاً  النافذة التي تطل منها أية منظمة على جمهوره ومن خلالها يتعرف الجمهور على عمل ونشاط المنظمة التي تنتمي له وهي العمود الفقري والمحرك الرئيسي في تقوية أواصر التواصل والتعاون مع الجمهور الداخلي والخارجي وكسب رأي الجمهور المخالف له. تلعب العلاقات العامة دوراً رئيسياً في التشبيك والتعاون مع منظمات المجتمع المدني والمانحين والمؤسسات الدولية والتركية من جهة ومع الشركاء المحليين من الحكومة السورية المؤقتة والمجالس المحلية والمنظمات الأهلية المحلية من جهة أخرى. وكذلك للعلاقات العامة دوراً هاماً في مناصرة  برامج وأنشطة الوحدة والترويج لها ومتابعة الأمور الادارية والقانونية للوحدة مع الجهات التركية المختصة. والتواصل الدولي يلعب دوراً أساسياً في تعزيز العلاقة مع المانحين والمنظمات الدولية وجلب الدعم والمشاركة في المؤتمرات وورش العمل ذات العلاقة.

رابعاً- الترجمة:

معظم المنتجات والتقارير التي تصدر من قسم المناصرة تكون بلغتين أو أكثر( العربية والانكليزية والتركية) وكذلك لدى تنظيم أنشطة وفعاليات تتطلب وجود أكثر من لغة فإن كادر الترجمة يقوم بتغطية أعمال الترجمة الفورية والمباشرة في المؤتمرات وورش العمل.

منتجات قسم المناصرة:

  • تقارير طارئة تعكس قضية انسانية أو عامة مثل تقرير سد الفرات وحصار الطبقة.
  • انتاج مواد مرئية لتقارير تصدر من باقي البرامج والأقسام مثل فيديو سد الفرات وحصار الطبقة ومجزرة خان شيخون والتهجير القسري من الوعر.
  • تصميم تقارير ومنشورات وبوسترات لصالح برامج وأقسام الوحدة مثل منشورات التحريك المجتمعي لحملة اللقاح.
  • تنظيم مؤتمرات صحفية مثل مؤتمر سد الفرات وحصار الطبقة.
  • المساهمة في تنظيم ورش العمل مثل ورشة قمح.
  • تنظيم مؤتمرات وندوات ومحاضرات مثل مؤتمر آليات التعاون والتنسيق بين الحكومة السورية المؤقتة ووحدة تنسيق الدعم ومجالس المحافظات.