[email protected]

 المياه والصرف الصحي والنظافةالمياه والصرف الصحي والنظافة

لمحة عن قطاع المياه والصرف الصحي والنظافة

نظراً للقصف العشوائي اللذي تتعرض له المدن والقرى السورية من قبل قوات النظام، فقد خرجت معظم المؤسسات والمحطات الخاصة بمياه الشرب والصرف الصحي والنظافة، والبنى التحتية التابعة لها عن الخدمة، وترافَقَ ذلك بظهور المعضلات التالية:

  • إيقاف النظام لمحطات الضخ في المناطق الخارجة عن سيطرته، وذلك عن طريق منع واعتقال الكوادر الادارية والفنية التي تساعد في بقاء محطات الضخ قيد العمل، كما أنه أوقف العمل في المحطات التي تغذي المناطق المحررة في حال كانت تلك المحطات تحت سيطرته.
  • توقف عملية الجباية وبالتالي عدم توفر المصاريف التشغيلية مثل الوقود والرواتب وأجور الصيانة الدورية .
  • عدم توفر مواد تعقيم ومعالجة المياه، وضخ المياه دون تعقيم الأمر الذي أدى لظهور أمراض لم تكن موجودة في السابق.
  • تعرض شبكتي مياه الشرب والصرف الصحي للقصف، مما أدى الى اختلاط مياههما، ما ساهم في انتشار الأوبئة والأمراض الخطيرة مثل (الإسهال الدموي الحاد – الكوليرا – شلل الاطفال – الحمى التيفية ….).
  • صعوبة تأمين قطع التبديل من الداخل.
  • الأسباب السابقة دعت السكان الى:
  1. البحث عن مصادر مياه أخرى مثل الآبار السطحية القديمة، والجداول والآبار الزراعية، والآبار المجهولة والتي غالباً ماتكون ملوثة بسبب تسرب مياه شبكة الصرف الصحي إليها.
  2. توقف عمليات إزالة القمامة وتوابعها من القرى والمدن، ما أدى الى تراكمها وانتشار الأوبئة والأمراض.

نبذة عن مساهمة وحدة تنسيق الدعم في تحسين واقع القطاع في سوريا

قامت وحدة تنسيق الدعم بدعم مشاريع المياه والصرف الصحي والنظافة بما يتناسب مع الوضع الحالي وفق الأهداف التالية:

  • تأمين مصادر مياه شرب معقمة لكافة أهالينا في الداخل، والسعي لسد النقص بمياه الشرب نتيجة تغير الظروف وممارسات النظام، وذلك من خلال: إعادة تأهيل وتفعيل مشاريع المياه الرئيسية – إنشاء مشاريع جديدة – إعادة تفعيل عمليات تعقيم مياه الشرب ومراقبة جودتها – استخدام الطاقة البديلة لتفعيل المشاريع – دعم المصاريف التشغيلية من وقود ورواتب.
  • إزالة خطر التلوث عن المسطحات المائية ( انهار، بحيرات..) وذلك من خلال: إعادة تأهيل وتفعيل شبكات الصرف الصحي وإنشاء شبكات جديدة.
  • إزالة المخلفات من المدن والقرى، واعتماد نظام النظافة الطبيعي للحفاظ على البيئة، ومنع انتشار الأوبئة والأمراض الناتجة عن تراكم المخلفات، وذلك من خلال: دعم المصاريف التشغيلية من وقود ورواتب – صيانة الآليات المخصصة لرفع القمامة – دعم آليات خاصة برفع القمامة ونقلها.

حيث بلغ إجمالي ماقدمته وحدة تنسيق الدعم بشكل نقدي:

  1. عام 2013 بقيمة حوالي 728000$ سبعمئة وثمانية وعشرون ألف دولار أمريكي فقط لاغير .
  2. عام 2014 حوالي 604442$ ستمئة وأربعة آلاف وأربعمئة واثنان واربعون دولاراً أمريكياً.
  3. بداية 2015: توقيع عدة مذكرات تفاهم مع المجالس المحلية للمناطق المحاصرة بقيمة إجمالية قدرها حوالي  317,367 $ ثلاثمئة وسبعة عشر ألفاً وثلاثمئة وسبعة وستون دولاراً امريكياً.

هذا بالإضافة إلى مشاريع كثيرة قد قدمت بشكل عيني ولم تدخل في الميزانيات السابقة.

معرض الصور






إنفوغرافيك

أهم المشاريع

دعم اعادة تأهيل محطة فلترة وتنقية المياه في منطقة المرج – الغوطة الشرقية ودعمها بالمصاريف التشغيلية ( رواتب –وقود – مواد تعقيم ) لمدة 3 اشهر – تاريخ توقيع المذكرة 26 – 2- 2015.

تقديم آليات نظافة مياه لمدينتي اعزاز ومارع  في ريف حلب الشمالي وصهاريج مياه لريف حلب الجنوبي

دعم المناطق المحاصرة  في : حمص – دمشق – ريف دمشق

Share on Facebook4Tweet about this on TwitterShare on Google+0
الرابط المختصر http://goo.gl/qB2vZn