قطاع المياه والبنى التحتية

قطاع المياه والبنى التحتية

نتيجة الهجمات التي يقوم بها النظام بالراميل المتفجرة والمستمر منذ بداية الثورة السورية واتخاذ الجيش النظامي لمنشآت البنى التحتية كمقرات عسكرية واستهداف المدنيين منها بالقنابل والصواريخ فقد تعرضت البنى التحتية في مختلف المنطق السورية للضرر (كمحطات توليد الكهرباء وأنظمة الري وحقول ومصافي النفط والجسور والمباني الحكومية ومحطات ضخ مياه الشرب وشبكات المياه والصرف الصحي) وتوزعت نسب هذا الضرر بشكل متفاوت في سوريا، كل هذا أدى الى توقف الخدمات الاساسية وتردي الخدمات المقدمة للمواطنين

وقد قامت الوحدة من خلال هذه المنحة بتنفيذ بعض المشاريع التي تساهم في صيانة وتجديد البنى التحتية المتضررة من خلال بعض المشاريع التي تفصل فيما يلي:

مشروع دعم أفران ومطاحن:

يقوم هذا المشروع على انشاء أفران جديدة في المناطق السكنية التي لا تحتوي مخابز لسد احتياجاتها من الخبز والذي يعتبر  المادة الغذائية الأساسية للاستهلاك في سوريا بالإضافة لقيام المشروع بانشاء مطاحن لتزود الأفران بمادة الطحين. حيث سيتم تجهيز فرن جديد في محافظة القنيطرة من خلال تزويده بالمعدات الأساسية بالإضافة لنقل فرن في مدينة انخل بمحافظة درعا وإعادة تشغيله حيث أن متوقف عن العمل بسبب القصف  كما سيتم  تزويد حي جوبر في العاصمة دمشق بمطحنة حيث يوجد في الحي ما يقارب 5400 عائلة تعاني من نقص في المواد الأساسية بسبب الحصار والقصف المتواصل.

ويساهم المشروع بحل مشكلة الخبز والطحين وتخفيض سعرهما التي تعتبر من المشاكل الأساسية التي التي جيب العمل على حلها حسب تقرير MSNA.

مشروع إعادة تأهيل وتفعيل مراكز ضخ مياه الشرب وصيانة شبكات مياه الشرب ومياه الصرف الصحي:

يقوم المشروع على إعادة  تاهيل وتفعيل مراكز ومحطات ضخ مياه الشرب وصيانة شبكات مياه الشرب والصرف الصحي والتي توقفت بسبب استهداف النظام لهذه المحطات والمراكز والبنى التحتية  بالقصف بالإضافة لتعطل التجهيزات الكهربائية لهذه المحطات والمراكز بسبب عدم استقرار التيار الكهربائي فضلا عن سلب بعض التجهيزات الميكانيكية والكهربائية بسبب الفلتان الامني حيث يساهم المشروع بحل مشكلة صعوبة الوصول لمصادر المياه وتـأمين المياه الصالحة للشرب في ظل عدم توفر المال لدى السكان لتأمين الماء كما يساهم بالحد من استخدام السكان لمصادر المياه مجهولة المصدر وغير مراقبة أوآبار سطحية قديمة غالباً ماتكون ملوثة فضلا عم إسهامه في الحد من تسرب واختلاط مياه شبكتي مياه الشرب ومياه الصرف الصحي حيث تسبب المشاكل سابقة الذكر العديد من الأمراض كالإسهال الدموي الحاد واليرقان والشلل الرخوي الحاد والحمى والليشمانيا ويستهدف المشروع المناطق المحاصرة في دمشق وريف دمشق وحمص بالإضافة لمحافظة درعا حيث يبلغ عدد المستفيدين الكلي من المشروع 221250 نسمة .

ترميم قناة الجر بين سد الناصرية وسد الشيخ مسكين:

يعمل المشروع على دعم العملية الزراعية من خلال تأهيل قناة الري لايصال مياه السقاية الى مناطق واسعة من درعا بعد أن تهدم جزء من القناة المعلقة بين سد الناصرية وسد الدبارة في منطقة السكرية في الشيخ مسكين في محافظة درعا حيث تضررت القناة بسبب عمليات القصف المتواصل على المنطقة وتقوم مديرية الخدمات الفنية في مجلس محافظة درعا بتنفيذ المشروع بتكلفة 15275$ ومن المتوقع أن يسهم المشروع بتحسين واقع القطاع الزراعي في المنطقة المستهدفة.