مقالات

أجرت وحدة إدارة المعلومات في وحدة تنسيق الدعم تقييما شاملاً للاحتياجات من أجل إصدار تقرير تقييم الاحتياجات الدوري السادس )الداينمو(. يغطي الإصدار الحالي 105 نواحي في إحدى عشرة محافظة سورية، بهدف إعطاء وصف شامل للوضع الإنساني ضمن النواحي المقيّمة، ومن أجل تحقيق الاستجابة المناسبة في القطاعات الإنسانية الأساسية. حيث يتم تحديد الأولويات بناءً على المعلومات ونتائج التحليل، وتحدّد الأولويات ضمن كل قطاع على حدا، ومن ثم يتم تحديد الأولويات على مستوى القطاعات.

 

307 Downloads

شهد شهر كانون الأول/ديسمبر ضمن مخيمات الشمال السوري عدة حوادث مأساوية. بتاريخ 25 كانون الأول/ديسمبر، احترقت خيمة تضم عائلة مكوّنة من ستة أشخاص ضمن مخيم باب السلامة الحدودي نتيجة سوء استعمال مدفأة الكاز ممّا أدى إلى وفاة طفلتين عمرهم تحت الخمس سنوات ونقل الأب والأم وطفلتين أخريين إلى مشفى داخل الأراضي التركية وهم بحالة حرجة. بتاريخ 22 كانون الأول/ديسمبر 2016 ، فارق طفلان حديثا الولادة الحياة بسبب البرد القارس وعدم وجود التدفئة نتيجة العاصفة الثلجية الأخيرة ضمن مخيم الأنفال في تجمع أطمه الواقع في ناحية الدانا محافظة إدلب. كما أنه بتاريخ 16 كانون الأول/ديسمبر 2016 توفي طفلعمره ثماني سنوات نتيجة الاختناق بسبب احتراق كامل الأوكسجين في الخيمة بعد إشعال مدفئة تعمل على الكاز طوال الليل. تشكّل الحاجة إلى المدافئ أولوية أساسية ضمن مخيمات الشمال السوري ويوجد نقص كبير في المدافئ ووقود التدفئة ضمن…

165 Downloads

ناحية عقيربات تابعة لمنطقة السلمية في محافظة حماة. عقيربات موجودة في الجهة الشرقية من المحافظة وتحد محافظة حمص عند ناحية تدمر ومحافظة حلب. تتألف الناحية من 24 قرية وقد كان العدد التقديري لسكانها قبل بدء الانتفاضة الشعبية حوالي 24,000 نسمة. تغلب على ناحية عقيربات الطبيعة الريفية ويمتهن معظم سكانها الزراعة والرعي. يبلغ عدد السكان الحالي للناحية قرابة 22,000 نسمة بحسب آخر إحصائية لقسم إدارة المعلومات في…

80 Downloads

يعاني النّازحون السوريون في مخيمات الشمال السوري من ظروف معيشية تزداد سوءاً وينتظرون شتاءً قاسياً يخشون أن يكون كارثياً، لا سيما مع تزايد أعدادهم واحتياجاتهم يوم بعد يوم، وشح المساعدات المقدّمة من قبل المنظمات الإنسانية التي لا تلبي احتياجاتهم. من الجدير  بالذكر أنّ الاستجابة تأخّرت خ ال الأعوام الماضية كما تأخّر إرسال المواد الإغاثية ممّا أدّى لتأخر تنفيذ مشاريع الشتاء وانعكس سلباً على النازحين في المخيمات وتعرض 21 مخيم للفيضان…

151 Downloads

قام باحثو المخيمات في وحدة تنسيق الدعم بتقييم عشرة تجمعات خلال شهري كانون الثاني وشباط ضمن محافظات حلب وادلب واللاذقية، و 165 مخيماً ضمن تسعة تجمعات في الشمال السوري ضمن محافظتي حلب وادلب خلال الفترة الممتدة من شهر آذار/مارس حتى شهر أيار/مايو، حيث تمّ تقييم تجمعات أطمه والكرامة والرحمة وسرمدا وسلقين وقاح وخربة الجوز وجرابلس وباب السلامة الحدودي.
ازداد عدد أفراد المخيمات المقيّمة خلال شهر أيار بمقدار 1,921 فرداً لكون عدد الأفراد القادمين أكبر من عدد الأفراد المغادرين، كما بلغت الزيادة ما بين شهري كانون الثاني وأيار 7,829 فرداً. وفي نفس الوقت أدّت الظروف الصعبة في العديد من المخيمات وقلة الخدمات وشح الدعم وارتفاع الأسعار إلى مغادرة عائلات عديدة باتجاه الداخل المحرر، كما ازدادت ظاهرة مغادرة الشباب…

147 Downloads

بدأ الحراك السلمي ﻓﻲ سوریة بتاریخ 15/03/2011  بعد قیام عناصر من الأمن التابع للنظام السوري بقتل أطفال قاموا بکتابة عبارات مناهضة للنظام ﻓﻲ مدینة درعا جنوب سوریا، فهب الشعب السوري مطالباً بمحاسبة
المسؤولین عن عملیات القتل، فقوبلت المظاهرات السلمیة بالقمع من قبل النظام السوري وأجهزته الأمنیة، مما زاد غضب الشعب الذي قابله النظام مرة أخرى بالرصاص الحي وقتل….

133 Downloads

حصارٌ مستمر تفرضه قوات النظام والميليشيات الموالية له على مخيم اليرموك للنازحي الفلسطينيين في جنوبي العاصمة دمشق.

ففي ظل البرد القارس الذي يعاني منه أهالي المخيم المحاصر، قام المجلس المحلي في مخيم اليرموك بتوزيع كسوةٍ شتوية لاطفال ونساء المخيم، حيث تحوي السلة الواحدة على بنطال صوفي بالإضافة إلى قبعةٍ وكنزة صوفية وجوارب شتوية، ومن المخصص ان توزع هذه على الكميات على 700 طفل و150 امرأة من أهالي المخيم.

وينضوي هذا المشروع ضمن حملة صندوق الشتاء التي تقوم بها وحدة تنسيق الدعم ACU، بدعمٍ من دولة قطر.

 

 

وحدة تنسيق الدعم – راديو صوت راية

تناول برنامج صوت الناس لليوم الحديث عن مشروع القمح الذي تم اطلاقه وما مراحله، وكيف سيساهم في تحسين واقع الخبز في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وكان ضيف الحلقة مدير قسم ادارة المشاريع بوحدة التنسيق والدعم الأستاذ محمد حسنو

المصدر: راديو صوت راية 

 

الجزيرة
يترقب النازحون في المخيمات بشمالي سوريا شتاء وصفه العاملون في مجال الإغاثة بـ”الكارثي”، نظرا لسوء أوضاع اللاجئين وتعاظم احتياجاتهم، وبسبب التوقعات بأن تشهد المنطقة واحدا من أقسى فصول الشتاء خلال العقود الماضية.
ووجهت العديد من المنظمات الإغاثية ووحدة تنسيق الدعم والمجالس المحلية في سوريا نداء استغاثة عاجلا، طالبت فيه الدول والحكومات والمنظمات الإنسانية بالتحرك السريع لتجنب ما وصفته بـ”الكارثة المرتقبة”.
وعقدت المنظمات الإغاثية مؤتمرا صحفيا صباح الاثنين في مدينة إسطنبول التركية تحت عنوان “قبل أن تقع الكارثة”، شارك فيه الداعية الإسلامي السعودي سلمان العودة، ورئيس كنيسة الروم الأرثوذكس في إدلب الأب إبراهيم فرح، وعدد من الناشطين وممثلي مؤسسات الإغاثة والإعلاميين.

احتياجات ومطالب
وأوضح بيان رسمي صدر عن المؤتمر أن المخاطر المرتقبة في المخيمات السورية تتمثل في ندرة وسائل التدفئة، وضعف البنى التحتية، ونقص الإمكانيات والموارد المتاحة.
وحذر البيان من تكرار “الحوادث المأساوية” التي أدت إلى مقتل عشرات النازحين بسبب العواصف الثلجية التي ضربت المنطقة العام الماضي.
وفي كلمته بالمؤتمر، قال الشيخ العودة إن طول فترة الأزمة السورية وتفاقم مشكلاتها، وتزايد أعداد المتضررين منها، خلق حالة من “البرود” وخفف من حماس الجهات العاملة في دعم النازحين السوريين، داعيا الأثرياء والتجار وأصحاب رؤوس الاموال للمبادرة بالتبرع.
أما الأب فرح فطالب المجتمع الدولي والإقليمي بالمساهمة المادية والعينية والمعنوية السريعة في إغاثة السوريين، ودعا لتشكيل مجموعات ضاغطة تحد من المعاناة التي يعيشونها، ولحل المشكلة السورية بما يضمن عودة النازحين إلى بلادهم.
وروى الناشط الإعلامي السوري هادي عبد الله للجزيرة نت حكاية الطفلة نور الشام التي ولدت في مخيمات عرسال اللبنانية، وتوفيت عن عشرة شهور من عمرها في فبراير/شباط الماضي، بسبب البرد في المخيم.
وقال إن عشرات الأطفال السوريين يموتون في مخيمات النزوح أو داخل سوريا مع كل موجة برد، رغم معرفة الجميع مسبقا بظروف الشتاء القاسية، متسائلا “لماذا ننتظر دوما حتى تقع الكارثة؟”.
وكانت وسال إعلام تركية قالت إن البلاد تنتظر هذا العام فصل الشتاء الأقسى منذ عشرين عاما، متوقعة أن يصل ارتفاع الثلوج التي ستهطل على البلاد إلى أكثر من ثلاثة أمتار في بعض المناطق، الأمر الذي يلقي بظلال من القلق على مصير النازحين.

المؤسسات الأممية
من ناحيته، أشار المدير التنفيذي لوحدة تنسيق الدعم أورهان محمد إلى أنه جرى خلال العامين الماضيين إحصاء 27 ألف عائلة تقيم في مخيمات النزوح بالداخل السوري، وأضيفت لها 25 ألف عائلة جديدة نزحت في سبتمبر/أيلول الماضي جراء القصف الروسي.
وقال للجزيرة نت إن احتياجات النازحين تفوق قدرة الدول والمنظمات الإغاثية المحلية، موضحا أن المؤسسات الأممية الدولية هي الوحيدة القادرة على تحمل هذه الأعباء الإنسانية.
ووفقا لتقرير مراقبة حالة المخيمات في الشمال السوري، فإن 151 ألفا و677 من النازحين يقيمون في 163 مخيما، موزعة على عشرة تجمعات في محافظات حلب وإدلب واللاذقية.
وأوضح التقرير الصادر عن وحدة تنسيق الدعم في سبتمبر/أيلول أن أولويات الاحتياج الغذائي لسكان المخيمات تتوزع على 33% لمكملات غذاء الأطفال، و24% للخبز، و22% للطعام المطبوخ، و21% للسلال الغذائية.
أما في شأن الطب والصحة، فتتوزع أولويات الاحتياج على 35% للأدوية، و21% للكادر الطبي، ومثلها للمراكز الطبية، و10% لـاللقاحات ومثلها للكادر الطبي النسائي و3% للاحتياجات الأخرى.\
المصدر : الجزيرة