مقالات

اجتماع مع مسؤولي الملف السوري في وزارة الخارجية التركية

نظّمت الحكومة السّوريّة المؤقّتة في العاصمة التّركيّة أنقرة اجتماعاً مع مسؤولي الملف السوري في وزارة الخارجية التركية وقد شارك إلى جانب الحكومة السّوريّة المؤقّتة كل من وحدة تنسيق الدعم ومنظّمة التّنمية المحليّة ووحدة المجالس المحلية.

ويأتي هذا الاجتماع ضمن خطّة المناصرة التي تقودها الحكومة السّوريّة المؤقّتة لتعزيز الحَوكمة وتمكين المؤسّسات الحكوميّة من أداء دورها بشكل قويّ في المناطق الخارجة عن سيطرة النّظام ولعرض مخرجات مشروع بُنى الحَوكمة المُموّل من الاتّحاد الأوروبيّ على وزارة الخارجية التركية

وتناول النّقاش بشكلٍ أساسيّ الأوضاع الإنسانيّة المأساويّة التي تشهدها المناطق المحرّرة نتيجة القصف المتكرّر والكوارث التي خلّفها على مدار ثمانِ سنواتٍ من الحرب، وتردّي الأوضاع الإنسانيّة في مناطق سيطرة النّظام نتيجة عدم اكتراثه بالسّكّان المحلّيّين الذين أُجبروا بالقوّة على أن يخضعوا لقبضته الأمنيّة، إضافةً إلى أوضاع المناطق التي يسيطر عليها حزب العمّال الكردستانيّ الإرهابيّ وتهجير أهلها الأصليّين وبالتّالي استمرار حالة انعدام الاستقرار في تلك المناطق وعدم تمكين السّكّان الأصليّين من العودة الآمنة والطوعيّة.

وعرض الحديث بصورةٍ جوهريّةٍ الحاجات الأساسيّة لاسيّما في قطّاعات الصّحة والتّعليم والتّمكين الاقتصاديّ التي تشكّل العوامل الأساسيّة لاستقرار السّكّان وتمكين البرامج التّنمويّة والحدّ من الهجرة والعسكرة وتمكين مؤسّسات الحكومة المؤقتة من خلال المجالس المحليّة والمديريّات التّقنيّة من أداء دورها بشكل فاعل جنباً إلى جنب مع منظمّات المجتمع المدنيّ.

وبدورها اكد المسؤولون في وزارة الخارجية التركية حرصهم على دعم قضية الشعب السوري المحق ووقوف تركيا بكل مؤسساتها لتحقيق أهداف السوريين كما أكدوا حرصهم على دعم مؤسسات المعارضة بما فيها الحكومة السورية المؤقتة وخطتها في حوكمة المؤسسات وتمكين المجالس المحلية والمديريات الخدمية من أجل القيام بمهامها على أكمل وجه.