مقالات

الحصار والموت في الغوطة الشرقية

ما زالت الغوطة الشرقية تتعرض لهجمة عسكرية وحصار خانق في مسعى لإفراغها من سكانها، وقد مضى على معاناة أهل المنطقة لمنطقة ما يزيد على خمس سنوات متتالية؛ الأمر الذي أدّى إلى فقدان المنطقة كافة مقومات الحياة الأساسية وشح في الموارد بشكل كبير. ويسعى النظام السوري في الوقت الراهن إلى تهجير المدنيين من المنطقة عن طريق تدميرها بشكل كامل وعدم السماح بإدخال المواد الغذائية الأساسية ومنع الحالات الإنسانية الحرجة من الخروج لتلقي العلاج في المستشفيات.

ضمن سلسلة التقارير الصادرة عن وحدة إدارة المعلومات في وحدة تنسيق الدعم ومن خلال شبكة باحثيها وبالتعاون مع مجلس محافظة ريف دمشق، يأتي الإصدار الثاني من تقرير “الحصار والموت في الغوطة الشرقية” ليدق جرس الإنذار عن الأوضاع التي تعانيها الغوطة الشرقية ولينذر عن عمليات التهجير التي يسعى النظام إلى فرضها، والذي يرصد انتهاكات حقوق الإنسان في المنطقة ويسلّط الضوء على الكارثة قبل حدوثها.

 

375 Downloads