مقالات

برد الشتاء يفتُك بالغوطة، ومحاولاتٌ لإنقاذ مُحاصَريها

حصار خانقٌ يفرضه النظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، قصفٌ وحملاتٌ عسكرية لا تُبقي أيَّ أثرٍ للحياة ولا تذر.. فما إن ترتسم البسمة على وجوهِ الأهالي هنا فرحاً بتلبّد السماء بالغيوم التي تشكل رادعاً طبيعياً في وجه الطيران الحربي، حتى يكتشف المحاصرون بأن موجةً من البرد قادمة قد تلفحُ بأجسادهم العارية.

المساعدة العاجلة باتت مطلباً لا بُد منه في ظل كل تلك المخاطر والصعوبات التي تعصُف بالمنطقة، ففي إطار دورِ وحدة تنسيق الدعم في تقديم ما يُمكن إيصالُه داخل سجن الغوطة الكبير، قامت مؤسسة عدالة للإغاثة والتنمية بتوزيع مجموعة من الألبسة الشتوية على أهلنا المحاصرين في كل من مدن دوما، حرستا، مديرا، نولة والنشّابيّة ضمن مشروع الحقيبة الشتوية بدعم من حملة صندوق الشتاء في وحدة تنسيق الدعم بهدف ردعِ البرد القارس عن أهلنا المحاصرين في الغوطة.

تحوي تلك الحقائب مجموعة من المعاطف الشتوية والألبسة الصوفية والجوارب التي وُزعت على الأطفال، وشملت حوالي 300 عائلة مستفيدة في مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية.

يذكر أن وحدة تنسيق الدعم تعمل على تأمين كافة متطلبات الشتاء البارد عبر تقديمها  لمادة حطب التدفئة والمحروقات والألبسة الشتوية عبر شركائها المنفذين في الداخل السوري.

 

فيديو.. برد الشتاء يفتُك بالغوطة، ومحاولاتٌ لإنقاذ مُحاصَريها

Leave a Comment