مقالات

أعلن المكتب الزراعي في المجلس المحلي لحي جوبر بدمشق بدء مرحلة حصاد محصول القمح المزروع في أراضي الحي جنوبي العاصمة.

وذلك ضمن برنامج الامن الغذائي السوري “قمح”، بدعم من دولة قطر عبر وحدة تنسيق الدعم – ACU.

 

تعمل وحدة تنسيق الدعم على تقديم الطحين لصالح أفران الخبز العاملة في الداخل السوري، وذلك ضمن برنامج الأمن الغذائي السوري “قمح”.

وعن آلية عمل فرن مدينة انخل يتحدث المهندس محمد خريبي نائب مدير مركز درعا: “تقوم وحدة تنسيق الدعم بتقديم الطخين الأسمر بالسعر المدعوم لصالح فرن مدينة إنخل، والذي يعمل بدوره على خلطه مع الطحين “زيرو” المقدم مجاناً لإنتاج الخبز وتقديمه لصالح أكثر من 20 مجلس محلي في الجنوب السوري”.

كما يحدثنا السيد مصطفى شلبي مدير المخبر الآلي في مدينة إنخل مؤكداً على استمرارية عمل الفرن في إنتاج الخبز، ومطالباً الجهات الداعمة بتخفيض سعر الطحين الأسمر ولذلك لعدة أسبابٍ عزاها إلى ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية وهي العملة التي يتم بيع الخبز من خلالها.

إقرأ المزيد

قام المكتب المحلي في مخيم اليرموك المحاصر جنوبي دمشق بمعاودة عملية رش المبيدات اللازمة ضمن الأراضي الزراعي المخصصة لزراعة القمح في المخيم.
وذلك ضمن برنامج الامن الغذائي السوري “قمح” الذي تدعمه وحدة تنسيق الدعم بالتعاون مع المجالس المحلية المنفذة.

 

جانب مصور من عملية طحن وغربلة القمح في مطاحن محافظة درعا ضمن برنامج الأمن الغذائي السوري “قمح”.

 

الانتهاء من عملية سقاية الأرض الثانية في مخيم اليرموك بدمشق، وذلك ضمن برنامج الأمن الغذائي السوري “قمح” الذي ينفذه المكتب الزراعي في المجلس المحلي لمخيم اليرموك بدعمٍ من وحدة تنسيق الدعم ACU.

 

قال عضو في المجلس المحلي بمدينة درعا إن أفران مدينة درعا تعاني من النقص في الطحين والمازوت لتغطية حاجة الأهالي المقيمين فيها والمهجرين إليها، من مادة الخبز.

وأضاف سامر الحمصي مدير مكتب التموين في المجلس المحلي: “نشتري الطحين الأسمر لتعويض النقص حيث يكلف كل واحد طن من الطحين الأسمر 300 دولار”.

وقال الحمصي خلال تصريح خاص لـ “اقتصاد”  إنهم في المجلس المحلي يديرون فرنين آليين حيث تغطي هذه الأفران حاجة القاطنين في درعا المدينة، مشيراً إلى النقص الكبير في الطحين.

وأوضح حول هذا الموضوع بالقول: “يكلف كل واحد طن من الطحين الأسمر 300 دولار ويصلنا فقط طحين إغاثي 16طناً كل أسبوع أي بمعدل 2285 كغ في اليوم”.

وأضاف الحمصي: “وكل يوم نحتاج 1طن طحين أسمر لتعويض النقص، وهذا الأمر كلفنا أعباء مالية كبيرة لا يتوفر في صندوق المجلس المحلي منها أي ليرة سورية”.

وأكد الحمصي أنه لا يوجد أي جهة تقدم طحين أو مازوت بشكل منتظم وإنما عبارة عن فزعات لا تسمن ولا تغني من جوع، على حد تعبيره.

واستثنى من ذلك الطحين الإغاثي الذي يدخل عن طريق وحدة تنسيق الدعم والذي يدخل باستمرار.

وحول الأسعار، قال سامر الحمصي: “تُباع ربطة الخبز للمندوب بسعر 95 ليرة، وللأهالي بسعر 100 ليرة، وفيها 12رغيفاً والوزن 1350غرام تقريباً”.

 

المصدر موقع اقتصاد

المكتب الزراعي في المجلس المحلي لحي جوبر الدمشقي يقوم بري و رش المبيدات السماد اللازم في الأراضي الزراعية، ضمن مشروع الامن الغذائي السوري “قمح” بدعمٍ من وحدة تنسيق الدعم – ACU.