مقالات

يقوم فريق وحدة إدارة المعلومات IMU؛ في وحدة تنسيق الدعم ACU؛ بالعمل على اصدار تقرير خاص بواقع المدارس في مخيمات الشمال السوري بشكل سنوي بهدف الحصول على معلومات شامله تتضمن الواقع التعليمي والمتغيرات والمستجدات والتحديات التي تطرأ على سياق العملية التعليمية نتيجة الحرب الدائرة؛ ويتم جمع بيانات هذا التقرير عن طريق مقابلة مصادر المعلومات المختلفة والدراسات الاستقصائية التي يتضمنها في هذا الإصدار، الذي يعد الثالث، والتي شملت دراسات استقصائية لآراء الطلاب والأهالي والمدرسين ومدراء المدارس؛ بحيث تعكس الوضع التعليمي من وجهات نظر مختلفة. وللمرة الأولى في هذا الإصدار تمت تغطية المخيمات في شمال شرق سورية، أي محافظة دير الزور والرقة والحسكة بالإضافة إلى ريف دمشق الشرقي. ومن أجل هذه الدراسة قام باحثو وحدة إدارة المعلومات بزيارة 598 مخيماً خارج مناطق سيطرة النظام من ضمنها 462 مخيماً لايحتوي على مدارس؛ حيث تواجدت المدارس فقط ضمن 136 مخيماً يعاني معظمها من نقص في المستلزمات والمعدات المدرسية. يتضمن التقرير 9 أقسام هي: المنهجية، معلومات عامة، أبنية المدارس، المياه والاصحاح ضمن المدارس، المراحل الدراسية والمناهج، الطلاب، الدعم النفسي والأطفال ذوي الإعاقة، المدرسون بالإضافة إلى التوصيات والأولويات.

تأمل وحدة تنسيق الدعم أن يشكل هذا التقرير رؤية واضحة لواقع العملية التعليمية في مخيمات الشمال السوري وأن يكون أداة مساعدة للمانحين والبلدان الداعمة بحيث يسلط الضوء على أكثر الاحتياجات الضرورية التي يجب تأمينها ومواطن النقص والفجوات التي ينبغي سدها وذلك بهدف تحسين واقع العملية التعليمية في مخيمات الشمال السوري

161 Downloads

أدت الأوضاع الإنسانية المتردية وفقدان الأمن نتيجة الحرب الدائرة في سورية إلى إحداث آثار سلبية على كافة القطاعات وبشكل خاص قطاع التعليم مما أدى إلى ازدياد كبير في نسب تسرب الأطفال من المدارس. الأمر الذي قامت من أجله وحدة إدارة المعلومات IMU؛ في وحدة تنسيق الدعم ACU؛ بتنفيذ تقييم التعليم المشترك الخاص بالأطفال خارج المدرسة JENA  في شمال غرب سوريا في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بإشراف قطاع التعليم في تركيا Education Cluster؛ ومنظمة حماية الطفولة Save the Children International وبالتعاون مع مجموعة من الشركاء في قطاع التعليم مكوّنة من ثلاثة عشر منظمة إنسانية وهي منظمة عطاء للإغاثة الإنسانية و منظمة بهار و منظمة بنفسج و منظمة بناء للتنمية و منظمة بنيان ومنظمة التعليم بلا حدود (مداد) ومنظمة إحسان للإغاثة والتنمية و منظمة مطر للإغاثة والتنمية و منظمة قدرة و منظمة سداد و منظمة شفق و منظمة سيريا ريليف و منظمة تكافل الشام. أجري التقييم ضمن 112 تجمع سكاني منها 26 مخيماً بعضها نظامية والأخرى عشوائية، بالإضافة إلى 86 مدينة وبلدة.

حسب نتائج الدراسة بلغ عدد الأطفال في سنّ المدرسة في شمال غرب سوريا (ضمن المناطق التي شملتها الدراسة) 1,712,468 طفلاً منهم 34% (582,239 طفلاً) من الأطفال بعمر المدرسة هم خارج المدرسة.

259 Downloads

أصدرت وحدة إدارة المعلومات IMU الإصدار الخامس من تقريرها السنوي “المدارس في سوريا 2019 “ لتسليط الضوء على وضع قطاع التعليم في كافة المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بالإضافة إلى الاحتياجات والأولويات المتنامية للمدارس والطلاب في ظل استمرار تأثرهم الشديد بالصراع القائم في سوريا. حاولت وحدة إدارة المعلومات توسيع تغطيتها في شمال سورية، حيث زادت عدد الباحثين حرصاً على جمع بيانات مزيد من المدارس; بناءً عليه، يتضمن هذا الإصدار تقييم 4،016 مدرسة في 78 ناحية ضمن 6 محافظات بالاعتماد على ما إجماليه 38،538 نموذجًا الكترونيًا و34،522 استطلاعاً للرأي للطلاب والمدرّسين والأهالي ومدراء المدارس. ويشمل الإصدار الخامس معلومات مفصّلة عن أبنية المدارس العاملة، المياه والإصحاح في المدارس، تجهيزات المدارس، المراحل التدريسية وأيام الدوام المدرسي، المناهج الدراسية، الشهادات، الطلاب والمدرسين واحتياجاتهم، الدعم النفسي والطلاب ذوي الإعاقة، السياسات والإجراءات التي تنظم العملية التعليمية، المدارس غير العاملة بالإضافة إلى الأولويات والتوصيات. كما تمّ إجراء مقارنة بين نتائج الإصدار الحالي من التقرير والإصدارات السابقة في مواضيع عدة.

بإمكانكم الاطلاع أو تحميل الإصدارات السابقة من تقارير المدارس في سوريا على الروابط:

المدارس في سوريا 2018 – الإصدار 04

المدارس في سوريا 2017 – الإصدار 03

المدارس في سوريا 2016 – الإصدار 02

المدارس في سوريا 2014 – الإصدار 01


522 Downloads
 

قامت وحدة إدارة المعلومات في وحدة تنسيق الدعم من خلال شبكة باحثيها وبالتعاون مع مجلس محافظة الرقة
بإعداد تقرير بانورامي عن محافظة الرقة.

يعكس هذا التقرير واقع الخدمات الأساسية في شمال محافظة الرقة من خلال تقديم معلومات مفصّلة عن خمس
مدن أساسية في شمال المحافظة وهي مدينة الرقة والثورة وتل أبيض وعين عيسى وسلوك على مستوى عدة
قطاعات؛ وتمثل معلومات هذا التقرير واقع المدن خلال شهري أيار/مايو وحزيران/يونيو من عام 2019.
يتضمن التقرير عدة أقسام منها عشائر محافظة الرقة والزراعة وشبكات الري؛ بالإضافة إلى التركيبة
الديموغرافية والصحة والمخابز والتعليم والخدمات التي تتضمن قطاعات المياه والصرف الصحي والكهرباء
وشبكة الطرق العامة، ويعرض هذا التقرير البيانات على مستوى الأحياء ضمن المدن الخمسة.
يهدف تقرير محافظة الرقة إلى توجيه الأنظار إلى الموارد المتوفرة في محافظة الرقة لتمكين المجتمع المحلي
من الاستفادة منها بالشكل الأمثل، وتسليط الضوء على مراكز المدن الكبيرة والتي توفّر الخدمات الأساسية
لشمال المحافظة.


224 Downloads
 

مع استمرار الحرب ومرارها ومستوى المعاناة غير المسبوق، يقترب شتاء آخر ليلقي بظلاله الطّويلة على مخيّمات النّازحين في الشّمال السّوريّ ويضيف إلى الكوارث الطّبيعيّة فيها ويثقل كاهل نازحيها أكثر فأكثر.

ومن هنا، أصدرت وحدة إدارة المعلومات في وحدة تنسيق الدّعم، بالتّعاون مع آفاد (هيئة مكافحة الكوارث والطوارئ التابعة لوزارة الداخلية في الجمهورية التركية)، تقرير داينمو مخيّمات الشّمال السّوريّ” في محافظتيّ حلب وإدلب.

يَعكس هذا التّقرير واقع 320 مخيّماً في كلا المحافظتين، مغطّياً قطّاعات عدّة وتفاصيل وحيثيات متّصلة مدعومة بأشكال وجداول توضيحية لمضاعفة أثر الاستجابة وتحسين توقيتها وتناسبها مع حجم احتياجات وأعداد نازحيها وتفادي مخاطر كوارث أودت بحياة الكثيرين وزادت من مآسيهم.

ومن أقسامه معلومات عامّة عن المخيّمات وقاطنيها والمصاعب التي قاسوها في شتاء 2019، إضافةً إلى واقع قطّاعات المياه والإصحاح الصّحّيّ والنّظافة والأمن الغذائيّ والصّحّة فيها واحتياجات الشّتاء، وفي ختامه بعضاً من التّوصيات المبنيّة على مقارنة واقع هذه المخيّمات مع معايير مشروع اسفير.


402 Downloads
 

أصدرت وحدة إدارة المعلومات في وحدة تنسيق الدعم النشرة الربعية الثانية التي تغطي أشهر نيسان وأيار وحزيران من عام 2019.

تتضمن النشرة ملخصاً عن الوضع السياسي والعسكري في الداخل السوري بالإضافة إلى أهم الأحداث الميدانية التي شهدتها المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في شمال غرب سورية والتي تتضمن محافظة إدلب والأرياف الملاصقة لها من محافظتي حلب وحماة خلال هذه الأشهر الثلاث والتي شهدت أيضا سقوط 626 شهيد من بينهم 140 طفل و83 امرأة بالإضافة إلى 1,481جريح من المدنيين نتيجة القصف الشديد والغارات الجوية التي شنها النظام وحليفه الروسي. تشمل النشرة أيضاً ملخصاً للحرائق التي نشبت في المحاصيل والأراضي الزراعية بالإضافة إلى الوضع الأمني في الشمال الغربي وإحصائيات للضحايا والجرحى المدنيين الذين سقطوا نتيجة تردي الأوضاع الأمنية.


202 Downloads
 

أصدرت وحدة إدارة المعلومات في وحدة تنسيق الدّعم تقريراً بانوراميّاً لمدينة منبج التّابعة لمحافظة حلب.

يَعكس هذا التّقرير واقع المدينة خلال شهريّ آذار/مارس ونيسان/أبريل من عام 2019، ويتألّف من عدّة أقسام منها الجهات الفاعلة في المدينة والتّعداد السّكّانيّ والعشائر والصّحّة والأمن الغذائيّ والتّعليم والبُنى التّحتيّة التّي تتضمّن قطّاعات المياه والصّرف الصّحّيّ والكهرباء وشبكة الطّرق والاتّصالات العامّة.

 يَهدف تقرير مدينة منبج البانوراميّ إلى تفصيل واقع المدينة من كافّة الجوانب وبالتّالي توجيه أنظار أصحاب القرار إلى الحياة المعيشيّة فيها وتمكين اتّخاذ قرارات أفضل في إدارة المجتمع وتوفير الخدمات الأساسيّة اللّازمة للسّكّان.


933 Downloads

أصدرت وحدة إدارة المعلومات IMU في وحدة تنسيق الدعم ACU، الإصدار الخامس من التقرير الطارئ “التطورات الميدانية في محافظة إدلب وريف حماة الشمالي خلال الفترة الواقعة بين 1 آذار حتى 24 آب 2019”.

يستمر النظام السوري وحليفه الروسي بالعمليات العسكرية التي تستهدف المناطق المحرّرة من محافظة إدلب والأرياف المتصلة بها. حتى لحظة إعداد هذا التقرير، فرض النظام السوري سيطرته الكاملة على ريف حماة الشمالي الشرقي بالإضافة إلى سيطرته على عدة مدن وبلدات في الريف الجنوبي من محافظة إدلب. استطاعت شبكة الباحثين الميدانيين في وحدة إدارة المعلومات من توثيق استهداف 142 منشأة حيوية بالقصف منذ بداية شهر آذار حتى 24 آب 2019. بلغ عدد الضحايا 1,166 مدنياً من بينهم 262 طفلاً نتيجة عمليات القصف.

ازدادت أعداد النازحين بشكل كبير ووصل عدد النازحين إلى 551,976 نازحاً، من بينهم 458,381 نازح توزعوا ضمن مدن وبلدات محافظتي حلب وإدلب، بينما وصل 93,595 نازح إلى مخيمات الشمال السوري خلال الفترة الواقعة بين 1 نيسان حتى 24 آب 2019.


368 Downloads
 

شهدت محافظة إدلب أسبوعاً دامياَ لا تكاد فيه فرق الإنقاذ والأهالي ينتهون من انتشال الجثث من تحت الأنقاض حتى يعاود النظام وحلفاؤه قصفهم محدثاً مجزرة جديدة؛ وقد يُدفنُ المدنيون وفرق الإنقاذ فوق الجثث التي يحاولون إخراجها؛ بتاريخ 22 تموز/يوليو 2019؛ وفي ريف إدلب الجنوبي؛ قصف الطيران الحربي الروسي سوقاً شعبياً في مدينة معرة النعمان بغارة جوية مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى؛ وعندما وصلت فرق الدفاع المدني الحرّ لإسعاف القتلى وانتشال الجثث وتجمع المدنيون في موقع القصف عاودت الطائرات الروسية قصف السوق ذاته مما أدى إلى مقتل 49 مدنياً منهم 5 أطفال و5 نساء ومتطوع في الدفاع المدني الحرّ وإصابة 70 مدني منهم 8 أطفال و5 نساء؛ وقبل ثلاث أيام فقط وبتاريخ 21 تموز/ يوليو 2019؛ قصف طيران النظام الحربي بلدة أورم الجوز بغارتين جويتين مما أدى إلى مقتل 10 مدنيين منهم 3 أطفال وامرأتان وإصابة 3 مدنيين؛ وقبل ذلك بأربع أيام وبتاريخ 16 تموز/ يوليو 2019؛ قصف طيران النظام الحربي مدينة معرشورين بـ 3 غارات جوية مما أدى إلى مقتل 12 مدني وإصابة 15 آخرين.

خلال النصف الأول من عام 2019؛ وثّق قسم وحدة إدارة المعلومات IMU؛ في وحدة تنسيق الدعم ACU؛ مقتل 1,057 مدني بقصف النظام السوري وحلفائه ومن بين الضحايا 251 طفل و174 امرأة وأدّى قصف النظام وحلفائه في الفترة ذاتها إلى إصابة 2,243 مدني؛ وقصف النظام 32 نقطة طبية ومشفى و10 مخابز و29 مدرسة و23 مخيماً للنزوح و11 سوقاً شعبياً و10 دور عبادة و5 مراكز للدفاع المدني الحرّ؛ كما قصف النظام وحلفاؤه فرق الدفاع المدني الحرّ أثناء أخلاء الجرحى وانتشال الجثث بعشرات الغارات موقعاً متطوعي الدفاع المدني الحرّ قتلى وجرحى.

يقطن في محافظة إدلب أكثر من 3 مليون مدني من بينهم أكثر من 1 مليون طفل؛ يشكّل المهجرون قسرياً أكثر من 40% من سكان محافظة إدلب والتي أصبحت ملاذهم الأخير؛ يترقب المدنيون من مجلس الأمن وكافة الجهات الدولية والإنسانية اتخاذ خطوات جدية توقف القتل والتدمير الممنهج والمتبع من النظام السوري وحلفائه؛ بالمقابل تُعلّق الجهات الإنسانية عملها في محافظة إدلب بذريعة أن بيئة العمل أصبحت غير آمنة أو غير مناسبة. تهيب وحدة تنسيق الدعم ACU؛ بمجموعة دول أصدقاء الشعب السوري والتي التزمت مع شركائها السوريين من الائتلاف الوطني لقوى الثورة السورية والمعارضة ومؤسساته معاودة تقديم الدعم للمؤسسات والمديريات العاملة في شمال غرب سورية والتي تبذل جهوداً حثيثة في قطاعي الصحة والتعليم والقطاعات الخدمية الأخرى والعمل على تمكين هذه المؤسسات لأداء مهامها ومواكبة معاناة الشعب السوري فيما يضمن الحيلولة دون تزايد موجات التهجير.

كما تهيب وحدة تنسيق الدعم ACU؛ بكافة الجهات الدولية العمل على إيجاد آليات توقف آلة القتل وتضمن حماية المدنيين في سورية؛ كما تطالب وحدة تنسيق الدعم كافة الجهات الإنسانية تكثيف جهودها لمواكبة معاناة المدنيين والاستجابة لاحتياجاتهم الأساسية.


140 Downloads
 

يشمل تقرير الحالة التطورات الميدانية في محافظة إدلب وريف حماة الشمالي وريفي حلب الجنوبي والغربي خلال شهري آذار ونيسان 2019 الأحداث الميدانية التي وقعت في شمال غرب سورية خلال شهري آذار ونيسان 2019، بعد العملية العسكرية التي شنها النظام السوري وروسيا مستهدفين المناطق المحررة من محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها تتضمن أقسام التقرير:

  • أبرز عمليات القصف
  • المنشآت الحيوية التي تمّ استهدافها بالقصف
  • ضحايا القصف من البالغين والأطفال
  • إحصائيات النازحين
  • تسلسل الأحداث الميدانية اليومي خلال أشهر آذار ونيسان حتى الخامس من أيار 2019

292 Downloads