مقالات

يتضمن الإصدار الثاني من التقرير الطارئ الخاص بالتطورات الميدانية التي حصلت في ادلب والأرياف المحيطة بها النزوح الذي حصل خلال الفترة الواقعة بين 15 و30 تشرين الثاني 2018 نتيجة تكثيف العمليات العسكرية والقصف من قبل النظام السوري على هذه المناطق. حيث تمكّن باحثو وحدة إدارة المعلومات، في وحدة تنسيق الدعم من إحصاء 21,243 نازح توزعوا ضمن 38 قرية، واستقر القسم الأكبر منهم لدى عائلات مضيفة فيما استقر جزء آخر في المخيمات العشوائية ضمن المزارع أو في محيط القرى.

 

63 Downloads

تقوم وحدة إدارة المعلومات IMU، في وحدة تنسيق الدعم ACU، بإصدار تقرير المدارس في مخيمات الشمال السوري بشكل سنوي، ويعدّ هذا الإصدار هو الثاني من هذا التقرير، ويسلط الضوء على مدى تأثير الحرب الدائرة في سورية وبيئة النزوح على قطاع التعليم، وعلى احتياجات الأطفال النازحين التعليمية والمدارس من وجهات نظر مختلفة. يتألف التقرير من تسعة أقسام: المنهجية ومعلومات عامة وأبنية المدارس والمياه والإصحاح ضمن المدارس والتجهيزات المدرسية والمراحل الدراسية والمناهج والطلاب والدعم النفسي والطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة والمدرسون والأولويات والتوصيات.

بلغ عدد المخيمات التي تمّ تقييمها من قبل باحثي وحدة تنسيق الدعم ACU، في هذه التقرير 226 مخيم موزع على 8 تجمعات في محافظتي حلب وادلب احتوت على 72 مدرسة فقط، توزعت كافة المدارس ضمن 62 مخيم فقط، فيما لم تتواجد مدارس ضمن 164 مخيم آخر.

مع حلول فصل الشتاء تتكرر معاناة النازحين والمهجرين قسرياً من ديارهم في كافة أماكن النزوح السورية، تبلغ هذه المعاناة ذروتها لدى سكان المخيمات، ففي كل عام يفقد عدد من سكان المخيمات حياتهم بسبب البرد، في عام 2015، ضربت العاصفة الثلجية “هدى” الشرق الأوسط مما أدى لموت 15 نازحاً ضمن المخيمات السورية متجمدين من البرد، خلال عام 2016، سُجلت 3 حالات وفاة لأطفال حديثي الولادة ضمن مخيمات الشمال السوري، كذلك في عام 2017، سُجلت 3 حالات وفاة نتيجة البرد في مخيمات قاح وخربة الجوز وجرابلس، يعاني النازحون ضمن مخيمات الشمالي السوري أوضاعاً متردية، فتزداد أعدادهم كل عام بالمقابل تنقص المساعدات الإنسانية المُقدمة، ولا تستجيب معظم المنظمات الإنسانية إلا بعد وقوع الكارثة، حيث تنقطع الطرق ويصبح الوصول مستحيلاً مما يؤدي إلى وقوع حالات وفاة بسبب البرد.
أعدّت وحدة إدارة المعلومات IMU، في وحدة تنسيق الدعم ACU، الإصدار الرابع من تقرير” احتياجات الشتاء في مخيمات الشمال السوري”، ضمن 234 مخيماً في محافظتي حلب وإدلب، يتضمن التقرير أهم الاحتياجات وكمياتها وفقاً للمعايير الدولية للاستجابة الإنسانية، كما يلفت النظر لأهم الممارسات الواجب اتباعها من قبل النازحين والقائمين على المخيمات للتقليل من أثر الكوارث الطبيعية التي قد تهدد حياتهم، بلغ عدد العائلات التي تمكن باحثو وحدة تنسيق الدعم من تقييم احتياجاتهم 46,145 عائلة يبلغ عدد الأفراد ضمن هذه العائلات 252,052 نازحاً.

منذ النصف الثاني من شهر آب/أغسطس 2018، شنَّ النظام السوري وحلفاؤه حملة عسكرية ضخمة للسيطرة على محافظة إدلب، مما أدى إلى موجات كبيرة من النزوح. تعمل وحدة إدارة المعلومات IMU، في وحدة تنسيق الدعم ACU، من خلال شبكة باحثيها على تتبع أعداد النازحين وفق فئاتهم المختلفة وأماكن تموضعهم. يرصد الإصدار الأول من هذه التقرير أعداد النازحين الذين توزعوا في 131 تجمع سكاني بالإضافة لـ 24 مخيم نظامي.

يُصَّور تقرير المدارس في سوريا في إصداره الرابع لهذا لعام 2018، الوضع الحالي لقطاع التعليم في بلدِ مزقته الحرب على مدى أكثر من سبع سنوات من النزاع. وينفرد هذا الإصدار من حيث حجم البيانات التي تم جمعها من 4,079 مدرسة ضمن 99 ناحية موزعة على 10 محافظات. ويعدُّ هذا التقرير في دقته ووفرة المعلومات التي يتناولها عن المدارس التي تم تقيَّيمها تقريراً استثنائياً في تجسيده ورصده واقع الحال بالنسبة لهكذا دراسة؛ والتي لم يسبق لغيرها تغطية الجوانب التي تناولتها بالتحليل. ففي هذا الإصدار يرصد التقرير 2,572 مدرسة زيادةً على إصداره الأول لعام 2015، ويسلطُ الضوء على ما يواجه قطاع التعليم من عقبات بصورة أوسع وما يتطلبه من احتياجات ملحة بصورة أشمل. ومن خلال مشاركة النتائج التي توصل إليها هذا التقرير ، ترغب وحدة إدارة المعلومات التابعة لوحدة تنسيق الدعم، أن تضع دراستها هذه كخارطة طريق بالنسبة للمانحين وأصحاب المصلحة الراغبين في تقديم الدعم لقطاع التعليم في سوريا لتأخذ بعين الاعتبار أن القضية لم تعد مجرد الحاجة إلى سد وتوجيه متطلبات القطاع من خلال أزمته الحالية فقط، بل ينبغي النظر في إخراج هذا القطاع نحو مستقبل أكثر إشراقا؛ مستقبلاً لم يعد للمدرس أن يضطلع بمهمة التدريس فحسب بل لا بد له من أن يمتلك قدرات إضافية ليضطلع بدور المربي القادر على التعامل بشكل سليم مع ما قد أصاب وما زال يصيب وما من شأنه أن يستمر في إصابة الأطفال من صدمات نفسية ذات أثر بعيد نزلت بهم يوميا على مدى السنوات السبع الماضية والتخفيف مما تركته وما قد تترك من آثار على جيل المستقبل في قادم الأيام.‎

قامت وحدة إدارة المعلومات في وحدة تنسيق الدعم من خلال شبكة باحثيها بإعادة تعقّب المهجرين قسرياً من الغوطة الشرقية في محافظة ريف دمشق في سورية والذين شملتهم النسختان الأولى والثانية من هذا التقرير وتعقّب القادمين الجدد ايضاً، لتزويد معلومات عن أعدادهم بحسب الفئة والجنس وعن نوايا النازحين المستقبلية بالإضافة إلى نوع المأوى وتحليل الاستجابة المُقدّمة مع التوصيات المقترحة من وحدة تنسيق الدعم. يتضمن التقرير الطارئ هذه المعلومات بالإضافة إلى ملحق يتضمن جدول بالتجمّعات السكانيّة التي توجّه إليها المهجّرون مع أعدادهم مقسّمين حسب الجنس والفئة.

 

355 Downloads

 

قامت وحدة إدارة المعلومات في وحدة تنسيق الدعم من خلال شبكة باحثيها بإعادة تعقّب المهجرين قسرياً من الغوطة الشرقية في محافظة ريف دمشق في سورية والذين شملتهم النسخة الأولى من هذا التقرير وتعقّب القادمين الجدد ايضاً، لتزويد معلومات عن أعدادهم بحسب الفئة والجنس وعن نوايا النازحين المستقبلية بالإضافة إلى نوع المأوى وتحليل الاستجابة المُقدّمة مع التوصيات المقترحة من وحدة تنسيق الدعم. يتضمن التقرير الطارئ هذه المعلومات بالإضافة إلى ملحق يتضمن جدول بالتجمّعات السكانيّة التي توجّه إليها المهجّرون مع أعدادهم مقسّمين حسب الجنس والفئة.

 

290 Downloads

 

أصدرت وحدة إدارة المعلومات في وحدة تنسيق الدعم داينمو عن منطقة حارم، وهو تقرير متعدد القطاعات، يعكس واقع عمل المنظمات الإنسانيّة والجهات الفاعلة في أربع مدن رئيسيّة – حارم وسلقين ودانا وقورقينا – والتي تعتبر مراكز للنواحي وأربع قرى في الأرياف المحيطة بهذه المدن – عريبا ودلبيا وصلوة وسردين – والتابعة لنفس النواحي على التوالي في منطقة حارم التابعة لمحافظة إدلب، ويقارن انعكاس الدعم المُقدّم على الخدمات وأولويّات هذه القطاعات والعدالة في توزيع الخدمات.

لرصد الفجوة في عمل المنظمات الإنسانيّة والجهات الفاعلة في الشمال السوري وتركزه ضمن أماكن جغرافية معيّنة، تم إجراء استبيانات مع مصادر المعلومات في المدن والقرى المذكورة أعلاه، بالإضافة لاستطلاع آراء 134 مدني (حيث بلغت نسبة الذكور 78% ونسبة الإناث 22%، وقد توزعت الحالة الاجتماعية للمدنيين 69% مقيمين و31% نازحين) لتسليط الضوء على قطاعات التركيبة السكانيّة والصحة والمياه والإصحاح والمخابز والتعليم والبُنى التحتيّة. حيث أظهرت النتائج تركّز الدعم ضمن المدن الرئيسيّة وغيابه ضمن القرى المحيطة مما أدى لتردّي الأوضاع الإنسانيّة والخدميّة في هذه القرى.

305 Downloads

 

قامت وحدة إدارة المعلومات في وحدة تنسيق الدعم من خلال شبكة باحثيها بتعقب المهجرين قسرياً من الغوطة الشرقية في محافظة ريف دمشق في سورية، لتزويد معلومات عن أعدادهم ونوع المأوى وتحليل الاستجابة المقدمة مع التوصيات المقترحة من وحدة تنسيق الدعم. يتضمن هذا التقرير الطارئ هذه المعلومات المذكورة بالإضافة إلى ملحق يتضمن جدول بالتجمعات السكانية التي توجه إليها المهجرون مع أعدادهم مقسّمين حسب الجنس وأعداد الرضع والجرحى.

333 Downloads

 

يعرض تقرير تقييم الاحتياجات داينمو درع الفرات الحالة العامة في المنطقة الجغرافية التي اشتهرت بذات الاسم والتي تغطي ثلاث مناطق وهي: اعزاز وجرابلس والباب، والتي تشمل ثمان نواح، وهي : اخترين، واعزاز، والباب، والراعي، والغندورة، وجرابلس، وصوران، ومارع؛ هذا إلى جانب تغطيته للمخيمات القائمة في ذات المنطقة.
ويسرد التقرير بالتفصيل الأوضاع الراهنة واحتياجات السكان والنازحين في النواحي المذكورة خلال فترة شهري أيار وحزيران من عام 2017. ينقسم التقرير إلى قسمين وهما: النواحي والمخيمات. يغطي التقرير التركيبة السكانية والأمن الغذائي والصحة والمياه والإصحاح والتعليم والمأوى والمواد غير الغذائية والبنية التحتية وأولويات كل قطاع من القطاعات المشار إليها ضمن كلا القسمين.

291 Downloads